منتديات صوت الرب
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اية وتفسير..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
koky
v.i.p
v.i.p
avatar

انثى عدد الرسائل : 452
تاريخ الميلاد : 29/12/1988
العمر : 29
شفيعك : العذراء مريم والبابا كيرلس
اسم بلدك : ارشليم السمائيه
نقاط : 7501
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: اية وتفسير..   الأحد مارس 15, 2009 9:01 am

آية وتفسير
أما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد، ولا الملائكة الذين في السماء، ولا الإبن إلا الآب
الكاتب: إعداد : روزماري





قال السيد المسيح في حديثة عن انقضاء العالم "أما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد، ولا الملائكة الذين في السماء، ولا الإبن إلا الآب" ( مرقص 13 : 32 ) .
هل هذه الآية تعني أن السيد المسيح أقل من الآب؟ يستعين منكروا لاهوت السيد المسيح من أريوس إلى الآن على هذه الآية للتدليل على أن الإبن ناقص في معرفته عن الآب وبالتالي فهو مخلوق لعدم مساواته للآب ...
في الحقيقة نستطيع أن نقول أن السيد المسيح يعلم ولا يعلم .. بحسب لاهوته يعلم لكن بحسب ناسوته لا يعلم، لأن السيد المسيح أخذ طبيعة ناسوتيه كاملة وجعلها واحدا مع لاهوته بغير اختلاط، فمن جهة اللاهوت هو يعلم كل شئ فلقد كشف للمرأة السامرية عن أشياء لا يعرفها أحد، وهكذا كان يعلم أفكار التلاميذ وهكذا الكتبة والفريسيين .
فكيف يقال بعد ذلك ان المسيح لا يعرف؟ .
1 – كيف أن الرب يسوع لا يعرف الساعة وقد أخبر التلاميذ قبل هذه الآية مباشرة بعلامات نهاية العالم .
2 – إن الرب يسوع يعلم ويعرف المعرفة التي لا تقال لحكمة .. يقول القديس أغسطينوس ( أن السيد المسيح لا يجهل اليوم إنما يعلن أنه لا يعرفه، إذا لا يعرفه معرفة من يبيح بالأمر لعله يقصد من ذلك ما يعلنه أحيانا مدرس حين يسأل عن أسئلة الامتحانات التي وضعها فيجيب أنه لا يعرف بمعنى عدم إمكانية أن يعلن ما قد وضعه، وأيضا إن سئل أب اعتراف عن اعترافات إنسان يحسب نفسه كمن لا يعرفها ، كما يقول أيضا حقا أن الآب لا يعرف شيئا لا يعرفه الإبن، لأن الإبن هو معرفة الله نفسه وحكمته، فهو ابنه وكلمته وحكمته لكن ليس من صالحنا أن يخبرنا بما ليس في صالحنا أن نعرفه) .
3 – كيف أن الآب وحده يعلم ذلك اليوم وتلك الساعة، ولا يعلمها الإبن وهو القائل "كل ما هو للآب هو لي" (يوحنا 16 : 15).
4 – كيف لا يعلم الإبن اليوم ولا الساعة وهو الديان الذي سيدين العالم "لأن الآب لا يدين أحدا بل قد أعطي كل الدينونة للأبن " ( يوحنا 5 : 22 ) .
و أخيرا نقول أن السيد المسيح لم يرد أن يفصح عن موعد اليوم والساعة، ليس لأنه لا يعرفهما، ولكنه لكي يجعل الناس مستعدين دائما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اية وتفسير..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صوت الرب :: منتدى الكتاب المقدس :: تفسير العهد الجديد-
انتقل الى: